أعلان إدارة السرداب

العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ المنتـديات العامـة ¦§¤~ > الـــــســـــــرداب الـــــعــــــام
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 21/04/2024, 02:48 PM   رقم المشاركه : 1
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر





  الحالة :أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً
افتراضي إن استقامت لكم أمور السلطان ؛ فأكثر واحمد الله تعالى

قال أبو بكر الطرطوشي - رحمه الله - :

ومثال السلطان القاهر لرعيته - أي : يُسمع له ويُطاع - ، ورعية بلا سلطان :

مثال بيت فيه سراج منير ، وحوله قيام من الناس يعالجون صنائعهم ، فبينما هم كذلك إذ طفئ السراج ، فقبضوا أيديهم في الوقت ، وتعطل جميع ما كانوا فيه ، فتحرك الحيوان الشرير ، وتخشخش الهوام الخسيس ، فذبت العقرب من مكمنها ، وفسقت الفأرة من حجرها ، وخرجت الحية من معدنها ، وجاء اللص بحيلته ، وهاج البرغوث مع حقارته ، فتعطلت المنافع ، واستطالت فيهم المضار .

كذلك السلطان إذا كان قاهرًا - أي : يُسمع له ويُطاع - لرعيته ، وكانت المنفعة به عامة ، وكانت الدماء به في أهبها محقونة ، والحرم في خدورهن مصونة ، والأسواق عامرة ، والأموال محروسة ، والحيوان الفاضل ظاهر ، والمرافق حاصلة ، والحيوان الشرير من أهل الفسوق والدعارة خامل .

فإذا اختل أمر السلطان ؛ دخل الفساد على الجميع ، ولو جُعل ظلم السلطان حولًا في كفة ؛ كان هرج الناس ساعة أرجح وأعظم من ظلم السلطان حولًا .

وكيف لا وفي زوال السلطان أو ضعف شوكته سوق أهل الشر ، ومكسب الأجناد ، ونفاق أهل العيارة والسوقة واللصوص والمنابهة ؟!

قال الفضيل : «جور ستين سنة خير من هرج ساعة» .

فلا يتمنى زوال السلطان إلا جاهل مغرور ، أو فاسق يتمنى كل محذور ، فحقيق على كل رعية أن ترغب إلى الله تعالى في إصلاح السلطان ، وأن تبذل له نصحها ، وتخصه بصالح دعائها ، فإن في صلاحه صلاح العباد والبلاد ، وفي فساده فساد العباد والبلاد .

وكان العلماء يقولون : إن استقامت لكم أمور السلطان ؛ فأكثر واحمد الله تعالى واشكره ، وإن جاءكم منه ما تكرهون وجهوه إلى ما تستوجبونه منه بذنوبكم وتستحقونه بآثامكم ، فأقيموا عذر السلطان بانتشار الأمور عليه ، وكثرة ما يكابده من ضبط جوانب المملكة ، واستئلاف الأعداء ، ورضاء الأولياء ، وقلة الناصح ، وكثرة المدلس والفاضح .

[ سراج الملوك (٤٨) ]












التوقيع

دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
  رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 08:37 PM

Powered by vBulletin®