أعلان إدارة السرداب

العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ المنتـديات العامـة ¦§¤~ > الـــــســـــــرداب الـــــعــــــام
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 08/09/2023, 06:47 PM   رقم المشاركه : 1
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر





  الحالة :أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً
افتراضي رجل انفصلت روحه عن جسده وعاش حياة البرزخ ثم عاد ليخبرنا بما سمع ورأى هناك !!!

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه

نعلق تعليقا يسيرا على هذا المقطع أن رجل انفصلت روحه عن جسده وعاش حياة البرزخ ثم عاد ليخبرنا بما سمع ورأى هناك أي في البرزخ!!!.

هذه القضية التي بدأت تنتشر من حين الى حين وقد سمعت قبل ذلك ايضا من احد الدكاترة يزعم مثل هذا الزعم انه اجريت له عمليه ومات ودخل في البرزخ وراه من أمور الاخرة ما لا يستطيع ان يتكلم به ثم قال ثم عدت الى الدنيا.

والناس في مثل هؤلاء الذين يزعمون انهم دخلوا الى البرزخ ثم عادوا على أصناف:

الصنف الاول فانه رجل يكذب يريد لنفسه اما الشهرة واما الاتيان بالأشياء الغريبة وهذا والله ليس ببعيد ولا نقصد احدا لا صاحب هذا المقطع ولا غيره.

الصنف الثاني من الناس من يتدين بذلك يريد الموعظة والعبرة للناس فيكذبوا في دين الله سبحانه وتعالى من باب انه يعض الناس ويخوفهم.

والصنف الثالث اناس دخلوا في غيبوبة أو توهموا بعض الاحلام فاعتقدوا انها حقيقة قد تأخذه نومة شديدة او يدخل في غيبوبة ويظن بعد ذلك عندما يقوم نومه ان ذلك كان حقيقة وانه مات ودخل البرزخ ورأى من اموره ما راه .

ويضاف اليه صنف رابع وهو المستهزئ او الذي يريد ان يسخر ويضحك الناس فياتي ببعض هذه الأمور فهذا كل محتمل ولا يبعد ، وربما نقول ايضا ان بعض الناس ربما عنده لوثه في عقله عنده خلل ويهرف بما يطلع من راسه هذا الامر الاول في تقسيم هؤلاء الزاعمين هذا الزعم.

الامر الثاني في القاعدة الإجمالية لهذه القضية وهو انه من مات ودخل في برزخه فانه لا يعود الى الحياة الدنيا ، وقد يحكم بعض الاطباء انه قد مات ثم تنشط واستيقظ من غيبوبته قالوا أنه قد عاد الى حياتهم من بعد موته ربما ينقطع النفس وربما يتوقف القلب ببضع ثوان ، القاعدة أنه من مات حقيقة قطعاً ودخل برزخه فانه لا يعود ، قامت قيامته الا من استثناهم الله عز وجل وجاءت به النصوص.

ما يأتينا واحد في هذا الزمان ويقول انا والله دخلت البرزخ وعدت فيتلاعب في الدين ويطعن في اصوله ويقدح ويأتي بالمتضادات كما سياتي بيان من قصة هذا الرجل.

فمن هؤلاء الذين استثناهم الله سبحانه وتعالى مثل قتيل بني اسرائيل وايضا ذاك الرجل الذي اماته الله 100 عام ثم بعثه قال الله تعالى "أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِائَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ" وايضا القرية التي خرجت وهم ألوف حذر الموت فأماتهم الله سبحانه وتعالى جميعا ثم احياهم قال سبحانه وتعالى " أَلَمْ تَرَ إِلَى ٱلَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَٰرِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ ٱلْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ ٱللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَٰهُمْ" ۚ هؤلاء كلهم ماتوا ودخلوا البرزخ وهذا لا يستحيل على قدرة الله سبحانه وتعالى الذي لا يعجزه شيء في الارض ولا في السماء سبحانه وتعالى.

وأيضا من نحو ما اذن الله لنبيه عيسى عليه السلام من احياء الموتى بأذنه سبحانه وتعالى، فكل من دل عليه الدليل والنص انه مات وعد امنا به عدا هؤلاء لا يقطع بأحد انه عاد الى الدنيا لان هذا خلاف الاصل وان من دخل برزخه فقد انتقل وارتحل، انتقل من هذه الديار الى تلك المنازل حجز بينه وبينها بحاجز ببرزخ الى يوم البعث، والأدلة على ذلك كثيرة قال تعالى: "وَحَرَٰمٌ عَلَىٰ قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَٰهَآ أَنَّهُمْ لَا يَرْجِعُونَ " : وممتنع على أهل القرى التي أهلكناها بسبب كفرهم وظلمهم، رجوعهم إلى الدنيا قبل يوم القيامة؛ ليستدركوا ما فرطوا فيه.

وأيضا قوله تعالى "حَتَّىٰٓ إِذَا جَآءَ أَحَدَهُمُ ٱلْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ٱرْجِعُونِ لَعَلِّىٓ أَعْمَلُ صَٰلِحًا فِيمَا تَرَكْتُ ۚ كَلَّآ ۚ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَآئِلُهَا ۖ وَمِن وَرَآئِهِم بَرْزَخٌ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ " يخبر الله تعالى عن حال المحتضر من الكافرين أو المفرطين في أمره تعالى، حتى إذا أشرف على الموت، وشاهد ما أُعِدَّ له من العذاب قال: رب ردُّوني إلى لعلي أستدرك ما ضيَّعْتُ من الإيمان والطاعة. ليس له ذلك، فلا يجاب إلى ما طلب ولا يُمْهَل. فإنما هي كلمة هو قائلها قولا لا ينفعه، وهو فيه غير صادق، فلو رُدَّ إلى الدنيا لعاد إلى ما نُهي عنه، وسيبقى المتوفَّون في الحاجز والبَرْزخ الذي بين دنيا والآخرة إلى يوم البعث والنشور.

وأيضا ما جاء في السنة النبوية ما يدل على ذلك من قصة عبد الله بن حرام والد جابر لقِيَني النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال لي: (يا جابرُ ما لي أراك مُنكسِرًا)؟ فقُلْتُ: يا رسولَ اللهِ استُشهِد أبي وترَك عيالًا ودَيْنًا فقال: (ألَا أُبشِّرُكَ بما لقي اللهُ به أباكَ) ؟ قُلْتُ: بلى يا رسولَ اللهِ قال: (ما كلَّم اللهُ أحَدًا قطُّ إلَّا مِن وراءِ حجابٍ وإنَّ اللهَ أحيا أباكَ فكلَّمه كِفاحًا فقال: يا عبدي تَمَنَّ أُعْطِكَ قال : تُحييني فأُقتَلَ قَتْلةً ثانيةً قال اللهُ : إنِّي قضَيْتُ أنَّهم لا يرجِعونَ ) .

وأيضا قوله تعالى " أَلَمْ يَرَوْاْ كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ ٱلْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْجِعُونَ " وهذا تأصيل للقاعدة أن من مات لا يرجع للدنيا.

سأل الصحابة النبي صلى الله عليه وسلم عن هذه الآية:" ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون" [آل عمران: 169] قال: أما إنا قد سألنا عن ذلك، فقال: «أرواحهم في جوف طير خضر، لها قناديل معلقة بالعرش، تسرح من الجنة حيث شاءت، ثم تأوي إلى تلك القناديل، فاطلع إليهم ربهم اطلاعة»، فقال: " هل تشتهون شيئا؟ قالوا: أي شيء نشتهي ونحن نسرح من الجنة حيث شئنا، ففعل ذلك بهم ثلاث مرات، فلما رأوا أنهم لن يتركوا من أن يسألوا، قالوا: يا رب، نريد أن ترد أرواحنا في أجسادنا حتى نقتل في سبيلك مرة أخرى، فلما رأى أن ليس لهم حاجة تركوا، ولم تلبى لهم هذه الأمنية وهي الرجوع للدنيا وهم من الشهداء.

ثم يزعم مثل هذا الرجل انه دخل البرزخ وراه من احوال الجنة ما رأى ورأى من احوال النار يعني حقيقه ما رأى ثم عاد الى الدنيا.

ومن الامور التي ذكرها مما فيها قدح في اصول هذه الشريعة يقول لما راوي الملائكة وقد اخذوه الى طائفة المعذبين قالوا ارجعوا هذا لماذا اتيتم به لم تزل له بقيه او كما قال لم تزل له بقيه يعني في حياة الدنيا وكأن الملائكة يعملون هكذا من دون توجيهات ربانية بمن يقضى عليه الموت ومن انتهى اجله وربما يتصرفون من عند انفسهم ويخطئون ويقبضون هذا ويتركون هذا ولذلك هؤلاء أخطأوا في حقه لما يعني قبضوا روحه فقالوا هذا لسه لماذا قبضتم روحه فلا بد ان يعاد الى الدنيا وكأن الله سبحانه وتعالى والعياذ بالله لا يعلم بمثل هذا التصرف من اولئك الملائكة ، هذا والله من ابطل الباطل بالطعن في ملائكة الله سبحانه وتعالى الذين يفعلون ما يؤمرون ، قال تعالى " يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ قُوٓاْ أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا ٱلنَّاسُ وَٱلْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَٰٓئِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَّا يَعْصُونَ ٱللَّهَ مَآ أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ " يا أيها الذين صدَّقوا الله ورسوله وعملوا بشرعه، احفظوا أنفسكم بفعل ما أمركم الله به وترك ما نهاكم عنه، واحفظوا أهليكم بما تحفظون به أنفسكم من نار وقودها الناس والحجارة، يقوم على تعذيب أهلها ملائكة أقوياء قساة في معاملاتهم، لا يخالفون الله في أمره، وينفذون ما يؤمرون به.

ما يفعلون من عند انفسهم يقبضوا روح فلان ويذهبون الى فلان وانما بأمر الله سبحانه وتعالى ما يطرفون طرفة عين وما يقومون بأدنى عمل الا بأمر الله سبحانه وتعالى هذا والله فيه طعن في ملائكة الله تبارك وتعالى ، بل قدح في علم الله تبارك وتعالى وكأن الله سبحانه وتعالى لا يعلم من اعمالهم هذه التي عملوها خطاً وهذا من ابطل الباطل.

وهذه القضية كما اشرنا بدأت تشتهر بين الناس وربما يخرجوا علينا غدا اخر ويذكر ما يذكر مما ينقر به بعض اصول هذا الدين والناس تصدق ولذلك نعيد ونقول القاعدة في هذا ان من دخل برزخه حقيقة فانه لا يخرج منه ولايعود الى هذه الدنيا.

والله تعالى اعلم وصلى الله على محمد واله وصحبه وسلم.
.












التوقيع

دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
  رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 08:43 PM

Powered by vBulletin®