أعلان إدارة السرداب

العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ المنتـديات العامـة ¦§¤~ > الـــــســـــــرداب الـــــعــــــام
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 12/10/2023, 01:00 PM   رقم المشاركه : 1
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر





  الحالة :أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً
افتراضي صيحة فزع !!!

صيحة فزع !!!

مواقع التواصل أخرجت أجيالًا محترفة في صنع مايُسمى مُحتوى من لاشيء!
محتوي من التفاهة وضياع الأوقات والأعمار، ذكورًا عديمي المروءة والغيرة وفتيات عديمات الحياء والأدب والوقار، إلا من رحم ربي.

يبيع أحدهم دينه لأجل الشهرة والترند والمتابعين!


زوج لا يُبالي أن تخرج زوجته في مقاطع فيديو تضحك وتتمايل، تعرض مواقف مع زوجها أومقالب تعرض حياتها اليومية وملابسها ولا بأس بمطبخها وعنايتها ببشرتها وشعرها وخروجاتها ومشترياتها!!

عادي لابأس حتى لو من غرفة نومها!!

لا بأس..لابأس..لامروءة ولاغيرة ولاحياء ولاحشمة!

المهم نشد المتابعين ونسلي أوقاتهم ونُظهر كم الحب والسعادة وأن الحياة الزوجية لطيفة وجميلة !!

وعلى الجانب الآخر متابعين لاينكرون منكرًا، بل يتفاعلون معه بكل حفاوة و حب وإعجاب، فتجد آلاف و ربما ملايين المشاهدات والتفاعلات!!

أرقام مخيفة، تشعرك بأن كل شيء أصبح عادي ومستساغ والقلوب تشربت هذه الأمور فلا تنكر شيئًا منها!

لابأس المهم أن نتسلى،وفي هذا الوقت يصبح حلم الشاب أو الفتاة أن يكون أحدهم مشهورًا وترند وعنده متابعين و ربما يجمع المال بسهولة من مشاهدات مقاطع الفيديو التي يعرضها وتضيع الأعمار لا دين ولاعلم!!

وفي هذا الوقت تتابع الفتيات الحالمات هذه المقاطع للزوجين المشهورين اللطاف جدًا في نظرها ويمثلوا علاقة سوية وجميلة
الله (الزواج طلع حلو وجميل) والزوج (اللي مش عارفة ايه) رزق وعيون بتطلع قلوب!

فتخرج على مواقع التواصل تكتب أريد أن أتزوج الآن وكلمات من هذا القبيل!!

وكأنها تقف في منتصف طريق مزدحم بالناس وتقول بأعلى صوتها (أريد أن أتزوج )!!!

أين الحياء!
الحياء شعبة من شعب الإيمان، حتى وُصف حياء النبي ﷺ أنه كان أشدَّ حياءً من عذراءَ في خِدْرِها!

العذراء هي البِكر التي لم تتزوج، والتي يكون إذنها عند زواجها السكوت!!

((وَلَا تُنْكَحُ الْبِكْرُ حَتَّى تُسْتَأْذَنَ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، وَكَيْفَ إِذْنُهَا؟ قَالَ: أَنْ تَسْكُتَ)).

المسلمة الحيِّية كانت تستحي حتى أن تنطق بموافقتها، وكما قال ﷺ: إِذْنُهَا أَنْ تَسْكُتَ!!

فما بال بنات هذه الأيام (إلا من رحم ربي) عدمن الحياء فتخرج على مواقع التواصل في مقاطع فيديو أو تخرج تقول أريد أن أتزوج!!

لاتنخدعوا بكثرة الخَبث على هذه المواقع ولا تتابعوا من يستبيحوا كل شيء ويجملوه ويصفقوا له، حتى تتشربه قلوبكم ويصبح عادي مستساغ فلاتنكروه!!

أنتم من تجعلوا للتافه قيمة بمتابعتكم وتشجيعكم لهم والنشر عنهم، وكل هذا في ميزانكم فانظر ماذا تريد أن يكون في ميزانك يوم القيامة!

لسنا في حاجة لمثل هذه المقاطع قليلة الحياء التي يخرج فيها زوجين لعرض حياتهما، يكفينا ما وردنا من مواقف في بيت النبيﷺ مع أزواجه وبيت ابنته فاطمة رضي الله عنهاوماعلمنا إياه أن من حسن الخلق في الحياة الزوجية، التلطف وحسن العِشرة والتواضع مع الأهل وأن الزواج يقوم على المودة والرحمة..

﴿ وَمِنۡ ءَايَٰتِهِۦٓ أَنۡ خَلَقَ لَكُم مِّنۡ أَنفُسِكُمۡ أَزۡوَٰجٗا لِّتَسۡكُنُوٓاْ إِلَيۡهَا وَجَعَلَ بَيۡنَكُم مَّوَدَّةٗ وَرَحۡمَةًۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَأٓيَٰتٖ لِّقَوۡمٖ يَتَفَكَّرُونَ

إن شئتم ارجعوا إلى حديث أم زرع، وقصة سباق النبي ﷺ مع زوجه أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها (ولم يفعل ذلك أمام الصحابة الذين هم أطهر البشر قلوبًا بل قال لهم تقدموا) وقوله لجابر رضي الله عنه هلا بكرًا ((تلاعبها وتلاعبك))..
ارجعوا إلى حياة فاطمة رضي الله عنها .

وغيرها الكثير..

ارجعوا إلى سيرة النبي ﷺ وأزواجه وأصحابه، بدلًا من متابعة التفاهة وتضييع الأوقات والأعمار مع مافي ذلك من ذنوب!!


والله المستعان.

أسأل الله أن يصلح بنات المسلمين وشبابهم، ويرزقنا وإياهم الاستقامة والهداية والحياء ويثبتنا على ذلك حتى نلقاه.












التوقيع

دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
  رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 10:22 PM

Powered by vBulletin®