أعلان إدارة السرداب

العودة   AL SerdaaB - منهاج السنة السرداب > ~¤§¦ المنتـديات العامـة ¦§¤~ > الـــــســـــــرداب الـــــعــــــام
المتابعة التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 19/06/2023, 04:31 PM   رقم المشاركه : 1
أبوعمــOMARـــر
قدماء المشاركين فى المنتدى
 
الصورة الرمزية أبوعمــOMARـــر





  الحالة :أبوعمــOMARـــر غير متواجد حالياً
افتراضي "الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا" ما هو الفرق بين العرب والأعراب ؟؟

*💢"الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا" ما هو الفرق بين العرب والأعراب💢*

*تسمع كثيرا حمير الغرب والعحم من الرافضة يستدل بقول الله تعالى: قال تعالى: "الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ" [التوبة : 97]، في ذم العرب والمسلمين وبكل قسوة، بل بعضهم يتكلم بلسان العرب ومع ذلك يقدح في أبناء جنسه بشكل مقزز وكأنه رضع من عاهرة في بادية فرنسا، ويكرر: "الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا"، وهذا لجهله المركب وإلا فالأعراب في الآية هم سكان البادية والبرارري كما قرر ذلك المفسرون، ففرق بين العرب والأعراب، ومن تأمل في فضائل العرب كجنس عربي وجدهم خير جنس على وجه الأرض، قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى: الذي عليه أهل السنة والجماعة اعتقاد أن جنس العرب أفضل من جنس العجم: عبرانيهم، وسريانيهم، رومهم، وفرسهم، وغيرهم.*

*وأن قريشا أفضل العرب، وأن بني هاشم أفضل قريش، وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم أفضل بني هاشم، فهو أفضل الخلق نفسا، وأفضلهم نسبا.*

*وليس فضل العرب، ثم قريش، ثم بني هاشم، بمجرد كون النبي صلى الله عليه وسلم منهم - وإن كان هذا من الفضل - بل هم في أنفسهم أفضل، وبذلك ثبت لرسول الله صلى الله عليه وسلم أنه أفضل نفسا ونسبا، وإلا لزم الدور.* انتهى.

*ولا يعني انطباق هذا على كل فرد وإنما الحديث عن الجنس ككل، وإلا قد يكون هناك أعجمي بتقواه أفضل من ألف عربي فاسق مثلا، وهكذا، ولكن الشاهد رد الفهم السيء والظلم البين في أن العرب "أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا"، ولا نقول بقول الشعوبية وأراذل الموالي الذين لا يُحبون العرب، ولا يقرون بفضلهم، فإن قولهم بدعة وخلاف، ويُروَى هذا الكلام عن أحمد نفسه في رسالة أحمد بن سعيد الأصطخري عنه - إن صحت - وهو قوله، وقول عامة أهل العلم.* انتهى [انظر "اقتضاء الصراط المستقيم" (1 / 375 - 376)].

*والشعوبية: جمع شُعوبي، وهم مَن ذهب إلى أن لا فضل لجنس العرب على جنس العجم، وهؤلاء يُسمَّون الشعوبية؛ لانتصارهم للشعوب، التي هي مغايِرة للقبائل، كما قيل: القبائل: للعرب، والشعوب: للعجم.* [انظر: "اقتضاء الصراط المستقيم" (1 / 377)].

*فالخلاصة أن الآية الكريمة: "الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا" ليست في العرب وإنما في الأعراب، والأعراب هم كما قال المفسرون ومنهم الإمام السعدي رحمه الله تعالى قال: "يقول تعالى‏:‏ ‏{‏الْأَعْرَابِ‏}‏ وهم سكان البادية والبراري ‏{‏أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا‏}‏ من الحاضرة الذين فيهم كفر ونفاق، وذلك لأسباب كثيرة‏:‏ منها‏:‏ أنهم بعيدون عن معرفة الشرائع الدينية والأعمال والأحكام، فهم أحرى ‏{‏وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ‏}‏ من أصول الإيمان وأحكام الأوامر والنواهي، بخلاف الحاضرة، فإنهم أقرب لأن يعلموا حدود ما أنزل اللّه على رسوله، فيحدث لهم ـ بسبب هذا العلم ـ تصورات حسنة، وإرادات للخير، الذي يعلمون، ما لا يكون في البادية‏.‏وفيهم من لطافة الطبع والانقياد للداعي ما ليس في البادية، ويجالسون أهل الإيمان، ويخالطونهم أكثر من أهل البادية، فلذلك كانوا أحرى للخير من أهل البادية، وإن كان في البادية والحاضرة، كفار ومنافقون، ففي البادية أشد وأغلظ مما في الحاضرة‏.‏ ومن ذلك أن الأعراب أحرص على الأموال، وأشح فيها‏.‏* انتهى.

*فهذا بيان للحق لا تعصبا لجنس العرب، فإن الكرامة عند الله بالتقوى، هي الميزان الوحيد عند الله تعالى، ﴿إِنَّ أَكرَمَكُم عِندَ اللَّهِ أَتقاكُم إِنَّ اللَّهَ عَليمٌ خَبيرٌ﴾ [الحجرات: ١٣]،وفي صحيح البخاري ومسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: قِيلَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَنْ أَكْرَمُ النَّاسِ؟ قَالَ: "أَتْقَاهُمْ"، فهذا هو الميزان عندنا فقط لا غير، وأن يُعطى كل ذي حق حقه، والحمد لله رب العالمين.*
#ابن_الشابرة (٢٠ شعبان ١٤٤٤)













التوقيع

دين في أمر العبادة والإحسان يقوم على التضييق والمشاححة , وفي أمور المال والجنس يقوم على التوسيع والمسامحة ... دين من صنع البشر.
  رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 09:26 PM

Powered by vBulletin®